شباب حد الصحاري يعاني في صمت :انعدام المرافق الرياضية والترفيهية وسط موجات الحر

130 views مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 2 يوليو 2017 - 2:32 مساءً
شباب حد الصحاري يعاني في صمت :انعدام المرافق الرياضية والترفيهية وسط موجات الحر

                  مع حلول موسم الصيف يعود التساؤل ذاته إلى شباب حد السحاري ، أين المفر؟؟ في ظل  انعدام المرافق الرياضية و الترفيهية بالبلدية التي من شأنها أن تكون المتنفس الوحيد للشباب الرياضي وحتى البطال من أجل ملئ وقت فراغه، فنقص هذه الهياكل يساهم بشكل كبير في انحراف بعض الشباب البطال نتيجة الفراغ الرهيب الذي يعيشونه، فعدا المركب الرياضي المعزول في آخر المدينة هناك … لا حدث

المركب الرياضي الذي لا يحمل لنفسه من صفة الرياضة والشباب سوى اللافتة التي انهارت وهرمت هي الأخرىجراء الروتين الذي يعيشه المركب بعد أن مات و انتهت حيويته .

 المفر واحد والوجهة وحيدة  أغلبهم يلجؤون إلى قضاء أوقات فراغهم بالمقاهي، حيث تعتبر هذه الأخيرة المتنفس الوحيد لهم للعب أو متابعة المباريات و………… هذا عن شبابنا ، حال الأطفال ليست بالأحسن فقد دفع غياب مثل هذه المرافق الترفيهية والساحات الخضراء  بالأطفال إلى اللعب في الطرقات والأرصفة معرضين حياتهم للخطر الأكيد ..

    كل هذا لم يمنع شبابنا من الركود الرياضي حيث تنظم  بعض المنافسات والمباريات مع الأحياء المجاورة، وقد اشتكى في هذا الصدد هؤلاء من غياب دور السلطات المحلية في تفعيل الحركة الرياضية و دعمها.

للإشارة فقد استفادت البلدية في هذا الإطار بعد زيارة قادها الوالي السابق ”جلاوي” لها من قاعة متععدة الرياضات و مسبح نصف أولمبي إلا أن علامات الاستفهام تطرح لحد الساعة حول مصير هذين المشروعين من جهة و عن مدى تماطل المصالح المعنية بتعجيل تسجيلهما من جهة أخرى .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حد الصحاري أونلاين الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.