حينما يستغبى الشعب، بقلم الأستاذ بن قويدر بن يحي

1643 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 25 مارس 2017 - 4:12 مساءً
حينما يستغبى الشعب، بقلم الأستاذ بن قويدر بن يحي

حينما يستغبى الشعب بشعارات الوطن والوطنية من طرف من لا وطن لهم سوى مصالحهم.
حينما يستغبى الشعب بالشعب بإهمال حقوقه المشروعة في التواجد كشعب واحد من خلال زرع الفتن والأنا وتصبح المصلحة الفردية الطاغية ولو على حساب الكرامة.
حينما يستغبى الشعب بإغراءات آنية من أجل أن يحقق هؤلاء المميزون أماكن أعلى وأعلى وفي النهاية يحدث الشرخ الذي ينتظره الأعداء ، شعب تسيطر عليه الفاقة والجهل والأنا واللامبالاة ، شعب ممزق إلى أشلاء ولكم العبرة في دول شقيقة.
أما هؤلاء الذين يدافعون عن مصالحهم من خلال أننا مستهدفون من طرف أياد أجنبية فهم يقولون الحقيقة التي نعرفها أنا وأنت فمع مراحل التاريخ كنا مستهدفين وليس الآن فقط ولكن كان هناك وطنيون مخلصون يدافعون عن المصلحة العليا للشعب بارتمائهم في أحضانه وكان انتصارهم به فقط ثورة من الشعب وللشعب . لأنهم يعلمون أن القوة الحقيقية هي الشعب.
أما هؤلاء فلا يهمهم الشعب بقدر ما تهمهم مصالحهم وهم كذلك يتصارعون لأجل الاستمرار محيطين أنفسهم وفسادهم بذريعة بتلك الشعارات والادعاءات كي يبقى الشعب صامتا مدركين أن صمته ليس خوفا منهم بل خوفا على الوطن.
ومع ذلك كما قال أحدهم: حليف وأليف. وأضيف غبي . فالحليف يدرك أن مصلحته في سيرورة واستمرار الوضع كما هو. والأليف هو الذي وجد نفسه مروضا على الخضوع للأمر الواقع في قرارة نفسه أنه ليس ندا حقيقيا وعاجزا على المواجهة الفعلية لأنه لا يملك أدواتها .
أما الغبي فهو أنت وأنا من يحبون هذا الوطن ويشعرون بالألم حينما يرون واقع الحال.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حد الصحاري أونلاين الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.