إلى شهداء العشرية الحمراء،بقلم الأستاذ بن يحي بن قويدر

933 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 25 فبراير 2017 - 6:01 مساءً
إلى شهداء العشرية الحمراء،بقلم الأستاذ بن يحي بن قويدر

في اللحظة التي تتحطم فيها أوجاع الأيام أجدني وحيدا في غربتي أتطلع إلى الأمل كما يفعل كل شريد في الصحراء بحثا عن الارتواء.

هذا هو الألم الذي يحاصرني في مدينتي ولا أنفك أبحث عن طريقي عن تلك المارة التي ترشدني إلى بر الأمان.

صديقي لم يزل وحيدا هناك تتجاذبه ذكريات مؤلمة عن حياة لم يخترها بل قدره أن يعيش الحياة بقسوتها فهو كذلك إلى حين…زمن لم يترك له  حتى فرصة العودة من جديد إلى طريقه…تحدى الموت ولم يكن جبانا بل قهر الخوف في أعماقه ولم تستطع آلاف الأيادي أن تكمم صوته بل كان صراخه كبيرا ومضى في حياته دون كلل كان يدرك ان الموت اختارته و لكنه رفضها لأنه يعلم أنها بيد الله وليست بغيره.

صديقي: كفاحك المرير لم يكن عابرا بل كان مقدسا و كثيرون يحترمون موقفك فهم إن لم يستطيعوا فعل ما أردت و ما فعلت لكنهم بقلوبهم معك إلى درجة الاقتناع أنك الذي يستحق أن يحترم أن يبجل لأن المواقف مهما كانت فهي محسوبة على أصحابها وعن نتائج كل موقف نبيل.

صديقي: هل تدرك أنه أخيرا منحت وسام التقاعد الأزلي من طرف قوم جاءوا غرباء ويعيشون معك غرباء ويملكون كل شيء إلا التاريخ فقد سجل في محاوره أنهم جبناء هربوا من الوطن حين احتاج الوطن كل الرجال  بل كل الأبناء حتى النساء .

صديقي : ماذا حدث الآن ؟ كيف تغيرت الأحوال وما عساك تفعل في زمن الرداءة ، القناعات أصبحت أضحوكة الكثير ، والكل يبحث عمن يجاريه في أفكاره والكل تقمص الأدوار الأولى للبطولة وكثرت الشعارات ويتباهى الجميع أنه مع الزعيم ، في زحمة صخبهم  المتتالي أو بالأحرى كي لا تضيع الفرصة منهم .

صديقي : إنما الحياة سيرورة زمن قصير ثم تنتهي وتبدأ رحلة  جديدة بحيث تكون الفرصة مواتية بالنسبة لك كي تعود ومعك كل الشهداء الذين فضلوا الاستشهاد لأجل أن تواصل الأجيال مسيرتهم لجزائر واحدة وخيرها يعم الجميع أصدقاء وأشقاء ، لأننا لا نزايد على أحد ولا ننسى فضل من أحسن إلينا وكان معنا في أحلك الظروف ونعتبر العشرية الماضية كابوسا انزاح إلى الأبد لأجل أن نبني معا جزائر بلا شعارات بل جزائر من الجميع وللجميع

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حد الصحاري أونلاين الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.